THE FRIENDS ISLANDS

DIFFERENT
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed1980244
active friend
active friend
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   الجمعة يونيو 22, 2007 8:03 pm

الرمل والحجر





هذه قصة صديقين كانا
يعبران الصحراء القاحلة



و خلال رحلتهما حدث
بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما الآخر على وجهه



تألم الصديق الذي ضُرِب
على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة كتب على الرمل



ضربني اعز صديق لدي على
وجهي اليوم



و بعدها تابعا طريقهما
حتى وصلا إلى واحة فقررا الاستحمام في بحيرة الماء



وقع الصديق الذي ضُرب
من قبل في الطين و كاد أن يغرق إلا أن صديقه


أنقذه .




بعدها و عندما تمالك
الغريق نفسه حفر على الصخر



اليوم أنقذ صديقي حياتي


هنا سأله صديقه الذي
ضربه من قبل و أنقذه توا



بعدما ضربتك كتبت على
الرمل و الآن حفرت على الصخر, لماذا؟



فأجابه صديقه


عندما يؤذينا شخص
فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي
الكتابة



و لكن عندما يؤدي إلينا
شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح




فلنتعلم أن نكتب آلامنا
على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر



يقال إننا نحتاج إلى دقيقة
لنجد شخصا مميزا, و ساعة لتقديره, و يوم لنحبه, و لكننا نحتاج إلى أيام عمرنا كلها
لننساه

_________________
لن تمتهن الا اذا تلهفت


لن تحتقر الا اذا توسلت


لن تموت الا اذا انبطحت ارضا وزحفت


عدل سابقا من قبل في السبت يونيو 23, 2007 5:55 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الحور
good friend
good friend
avatar

عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 18/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   السبت يونيو 23, 2007 2:43 pm

ليا الشرف إني اول واحد يرد على هذا الموضوع اللي اكتر من رائع
تسلم ايدك يا محمد قصة ممتازة وتحمل معاني رائعة فعلا , عجبتني أوي
جزاك الله خيرا وبانتظار المزيد من قصصك الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed1980244
active friend
active friend
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   الأحد يونيو 24, 2007 2:09 pm

عاشق الحور كتب:
ليا الشرف إني اول واحد يرد على هذا الموضوع اللي اكتر من رائع
تسلم ايدك يا محمد قصة ممتازة وتحمل معاني رائعة فعلا , عجبتني أوي
جزاك الله خيرا وبانتظار المزيد من قصصك الرائعة

اشكرك شريف علي تواصلك الرائع دوما , وقد اعجبتني القصة فاحببت ان انقلها لكم لما تحملها من معاني رائعة في اعلاء قيمة الصداقة
مع خالص تحياتي دائما

_________________
لن تمتهن الا اذا تلهفت


لن تحتقر الا اذا توسلت


لن تموت الا اذا انبطحت ارضا وزحفت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed1980244
active friend
active friend
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   الأحد يونيو 24, 2007 2:53 pm

جزيرة العواطف








يحكى
أنه فى وقت من الزمان ، كانت هناك جزيرة تقطنها جميع العواطف


السعادة ، الحزن ، المعرفة ، وكل باقى العواطف
بما فيها الحب
.




وفى
أحد الأيام أُعلمت العواطف أن الجزيرة ستغرق ، وهكذا أصلحت جميع


العواطف قواربها وراحت تغادر الجزيرة
. لكن الحب هو الذى بقى وحده
.

أراد
الحب أن يبقى حتى آخر لحظة ممكنة . وحينما راحت الجزيرة تغرق فعليا ،


قرر
الحب أن يطلب المساعدة
.




كانت
الثروة تمر بالقرب منه فى قارب فخم . فقال الحب " أيتها الثروة ،هل


تستطيعين
أن تأخذينى معك ؟ " . فأجابته الثروة وقالت " لا، أنا لا أستطيع



فهناك الكثير من الذهب والفضة معى فى القارب . وليس
هناك مكان لك
"




فقرر
الحب أن يسأل الأناقة والخيلاء ، التى كانت تمر بالقرب منه فى


قاربها البديع . فقال " أيتها
الأناقة ، من فضلك أعينينى ! " . فأجابته الأناقة


أننى لا أقدر أن أساعدك ، فأنت
كلك مبتل ، وقد تفسد أناقة قاربى
" .




وكان
الحزن قد اقترب لحظتها من الحب ، فقرر الحب أن يسأله المعونة فقال
"

أيها الحزن ، دعنى أذهب معك .
" ، فرد عليه الحزن قائلا " أيها الحب ، أننى


حزين
جدا


، حتى أننى أريد أن أبقى بمفردى
مع نفسى
!. "




ومرت
السعادة أيضا لحظتها بالحب، ولكنها كانت فرحة جداً ، حتى أنه لم


تسمع أصلاً الحب وهو يناديها .




وفجأة
سمع الحب صوتا يقول " تعال أيها الحب ، سأخذك أنا معى . " وكان


شيخا متقدما فى الأيام . أحس الحب
بالفرح والنشوة حتى أنه نسى أن يسأل هذا


الشيخ
عن
اسمه . وعندما وصلوا لليابسة ، مضى الشيخ
فى طريقه
.




شعر
الحب كم هو مدين لهذا الشيخ ، فسأل المعرفة ، وهى الأخرى شيخة متقدمة


فى الأيام ، " ترى من الذى
ساعدنى ؟ " . فأجابته قائلة " لقد كان الزمن ،
.

فقال

الحب
متسائلاً" الزمن ؟
" .




ثم
عاد وتسائل قائلا " ولكن لماذا ، أعاننى الزمن ؟
".




ابتسمت
المعرفة فى وقار حكمة عميقة وأجابته " لأن الزمن وحده ، هو القادر


أن يفهم كم عظيم هو الحب !!!!
."





_________________
لن تمتهن الا اذا تلهفت


لن تحتقر الا اذا توسلت


لن تموت الا اذا انبطحت ارضا وزحفت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed1980244
active friend
active friend
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   الإثنين يونيو 25, 2007 8:35 pm



الثعلب وابنه


يروى أن أحد الثعالب تعبّد في آخر حياته وأخذ يكثر من الصلاة والتهجّد ،
وكان بعد أن يصلي صلاة الفجر في كل يـوم يدعـو ربه قائلاً : اللهم
أَكْفِنَا شَرَّ ابن آدم .


وكان له ابن صغير يسخر منه ومن دعائه ويقول له من هو هذا ابن آدم الذي
تدعو كل يوم ليقيك الله شره ، ويسكت الأب على مضض لأنه يعرف أن ابنه لم
يعرك الحياة بعد ولم يفهـم أسرارهـا وخفاياها .



وذات يوم خرج الثعلب يبحث عن طعام له ولعائلته ، وخرج ابنه الصغير من جحره
وأخذ يلعب ويركض هنا وهناك حتى ابتعد كثيراً عن جحره .وفجأة أبصر به بعض
الفتية الذين كانوا قريباً من المكان فتربصوا له حتى أمسكوا به ، وربطوه
بحبل في عنقه وأخذوا يقودونه ويجرونه ، وإذا امتنع من السير معهم يضربونه
على ظهره حتى كاد يهلك من شدة العناء والضرب ، وظل مع الصبية على تلك
الحال إلى ساعات المساء حيث استطاع الإفلات منهم والهرب بكل قواه حتى وصل
منهكاً إلى جُحره ومأمنه .



وفي صبيحة اليوم التالي عندما صلى الثعلب الأب صلاته المعهودة وأخذ يدعو
بدعائه المعتاد : اللهم قِنَا شر ابن آدم ، رفع الثعلب الصغير يديه قائلاً
: وشرّ أبنائه يا أبي ، وشرّ أبنائه يا أبي .



ففهم الثعلب الأب بأن ابنه قد تعلّم درساً في الحياة سينفعه طيلة عمره .

_________________
لن تمتهن الا اذا تلهفت


لن تحتقر الا اذا توسلت


لن تموت الا اذا انبطحت ارضا وزحفت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed1980244
active friend
active friend
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   الإثنين يونيو 25, 2007 8:38 pm


وفاء الأفعى



يُحكى أن رجلاً كان يعيش في مغارة ، وكانت له حظيرة لأغنامه ومواشيه أمام
تلك المغارة ، وكان يرعى بأغنامه في النهار ، ثم يعود في ساعات المساء
ليبيت في تلك المغارة والتي هي له بمثابة بيت حقيقي يعيش فيه .



ورأى ذات يوم أفعى طويلة تدخل في إحدى زوايا المغارة ، وتستقرّ في جُحر صغير ، وتلفّ نفسها وترقد طويلاً في ذلك المكان .



وقرّر الرجل بينه وبين نفسه عدم التعرّض لها خشية أن تكون من عُمَّار ذلك المكان ، فيصيبه مكروه بسببها .



وظلّ الرجل يراقبها عدّة أيّام ، وهي ترقد في نفس المكان ، وإذا خرجت فلا
تلبث إلا قليلاً ثم تعود إلى مكانها ، فأنِسَ لها الرجل ، ولم يعد يخشى
منها .



وخرجت الأفعى ذات يوم فحدّثته نفسه أن يرى ما في عشّها الذي ترقد فيه،
فقام ونظر إليه ، فرأى فيه عدّة أفاعٍ صغيرة حمراء وملساء، فقال في نفسه
سآخذ هذه الأفاعي وأُخبئها ، وأرى ماذا ستفعل أمهم إذا جاءت ولم تجدهم .



ووضع الرجل صغار الأفعى في علبة صغيرة وخبأهم في سلّةٍ مُعلقةٍ في سقف
المغارة ، ثم خرج واختبأ في مكانٍ ليرى ماذا ستفعل الأفعى الأمّ عندما
تعود ولا تجد صغارها .



وعادت الأفعى إلى عشّها ومرقدها ولكنها وجدته فارغاً ولم تجد صغارها فيه ،
فأخذت تبحث عنهم قريباً من المكان علّها تجدهم هناك ، ولكنها لم تجد أحداً
، فأخذت تبحث في زوايا المغارة ، وفي كلّ مكانٍ منها ولكنها لم تجد شيئاً
، فعرفت أن ذلك الرجل هو الذي أخذ أولادها ، فعمدت إلى زير ماء يشرب منه
الرجل ، وملأت فمها منه ، وأعادت الماء إليه ممزوجاً بالسم ، ثم أعادت
الكَرّة عدّة مرات حتى سمّمت الماء الذي في الزير ، وخرجت من المغارة تبحث
عن أولادها في مكان آخر .



وبعد أن خرجت الأفعى أعاد الرجل أولادها إلى عشّهم ومكانهم ، ثم عاد وكمن
في مكانه الأّول ليرى ماذا ستفعل الأفعى إذا ما عادت ووجدت أولادها مكانهم
، ولم تكن الأفعى قد كفّت عن البحث عن صغارها فعادت لتبحث عنهم في المغارة
من جديد ، وعندما رأتهم في مكانهم ولم يُصب أحدٌ منهم بأذى تركتهم مسرعةً
وذهبت إلى زير الماء ولفّتْ ذنبها عليه وفَتَلَتْـهُ بقوة فوقع الزير
وانكسر وانسكب ما بداخله من ماء على الأرض ، وبعد ذلك عادت لترقد على
أولادها من جديد وكأن شيئاً لم يحدث . وعجب الرجل من أمومة تلك الأفعى ومن
وفائها وإخلاصها ، ولم يعد يتعرّض لها أو لأولادها بأي أذى أو ضرر .


_________________
لن تمتهن الا اذا تلهفت


لن تحتقر الا اذا توسلت


لن تموت الا اذا انبطحت ارضا وزحفت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الحور
good friend
good friend
avatar

عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 18/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "   السبت يونيو 30, 2007 4:15 pm

تسلم ايدك يا محمد مجموعة قصص جميلة جدااااااااا
وفيها معاني ونصائح جميلة من إنسان أجمل
جزاك الله خيرا وربنا يوفقك لما فيه الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص وحواديت منتقاة " متجددة دائما "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
THE FRIENDS ISLANDS :: الجزيرة الإعلامية :: ..ركن مجلة الأصدقاء..-
انتقل الى: